المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامعة الدمام تُقيم معرض ‏جهود السعودية في خدمة القضايا الإسلامية -عطاء بلا حدود


ELEGANT
27-02-2016, 17:53
http://inma.net.sa/wp-content/uploads/IMG_1044-640x600.jpg

صحيفة انماء - الدمام – دنيا المطيري
أقام قسم التاريخ بكلية الآداب بجامعة الدمام المعرض الإنساني الاجتماعي الوطني الموسوم بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة القضايا الاسلامية -عطاء بلا حدود – يوم الثلاثاء والذي استمر ليومين متتاليين وذلك بإشراف الدكتورة فوزيه العمري.
‏حضر المعرض عدد من الشخصيات الأكاديمية الهامة وافتتحت المعرض وكيلة كلية الآداب الدكتورة: ايمان المدرع.
‏هذا ويهدف المعرض إلى إبراز الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة الشعوب الإسلامية، ودعمها المستمر في رفع المعاناة عن الدول المنكوبة من خلال الجمعيات الخيرية والحملات الإغاثية، والمساعدات الاخرى، وكذلك نشرها للعلم والثقافة الاسلامية من خلال انشاء المراكز الاسلامية والمدارس والمساجد.
‏فيما تُعد المملكة في مقدمة الدول الداعمة لقضايا الشعوب الإنسانية، والساعية لتخفيف آثار الأزمات والكوارث وذلك بفضل مبادراتها الإنسانية تجاه شعوب البلدان المنكوبة.
‏وارست المملكة نهجاً متفرداً في هذا الصدد يقوم على تقديم العون والإغاثة لمستحقيها من دون تمييز بين جنس أو عرق ودين، وجعلت الحاجة هي المعيار لتقديم المساعدة، وأصبح الهم الإنساني حاضراً باستمرار ضمن أجندة قيادتها الرشيدة وسلوكاً يومياً يمارسه أبناء المملكة والمقيمون على أرضها وتعزز الوعي بقيمة التضامن الإنساني مع الآخرين والتجاوب مع النكبات بين أفراد المجتمع. وتقديم الإغاثات العاجلة فور وقوع الكارثة وتبني مشاريع البناء وإعادة الإعمار في مرحلة لاحقة للنهوض بخدمات البنية التحتية في جميع المجالات، ولم يقتصر الأمر على المساعدات الإغاثية المقدمة من الحكومة بل نظمت المملكة في هذا الإطار عدة حملات شعبية إغاثية بتوجيه من القيادة الرشيدة لمساعدة بعض الدول مثل فلسطين ولبنان والبوسنة والهرسك وأفغانستان وباكستان وغيرها.
‏كما أبدت الدكتورة فوزيه العمري، المنظمة للمعرض سعادتها بما حققه من أصداء مبينة ما يرمي إليه من رصد الجهود الإنسانية والثقافية التي تبذلها المملكة في خدمة قضايا الأمة الإسلامية كدولة رائدة للعمل التطوعي والإغاثي، من خلال تجسيد ذلك في عدة أركان بالمعرض، ومن أهدافه ايضا تعزيز الهوية الوطنية والمشاركة المجتمعية، وكذلك توجيه رسالة إعلامية توثق الجهود الإنسانية للملكة العربية السعودية.
‏وقد حقق المعرض نجاحا واسعاً وبلغ عدد زواره قرابة 2000زائر من أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية وطالبات كلية الآداب والعلوم وطالبات بعض المدارس مع مشرفاتهن.