مرحبا بك فى ملتقى طلاب وطالبات جامعه الامام عبدالرحمن بن فيصل


انت الان تتصفح ملتقى طلاب وطالبات جامعه الامام عبدالرحمن بن فيصل

العودة   ملتقى طلاب وطالبات جامعه الامام عبدالرحمن بن الفيصل multqa-ud.com > الأقسام العامه > الشعر والخواطر


سحر القصيد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-2017   #106
أهلاوي ملكي
عضو ذهبي

http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102


الصورة الرمزية أهلاوي ملكي
أهلاوي ملكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (00:12)
 المشاركات : 2,360 [ + ]
 التقييم :  4977
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الكليه : الدراسات
 التخصص : ادارة اعمال
 المستوى : مستوى ثامن
 اوسمتي
وسام التميز وسام التفاعل 
Post Thanks / Like
شكرا (اعطاء): 829
شكرا (تلقي): 1031
أعجبنى (اعطاء): 3857
أعجبنى (تلقي): 3877
لم يعجبنى (اعطاء): 2
لم يعجبنى (تلقي): 11
u tub









وعَاتبَ الشمسَ في عليائِها.. القمرُ
ماذا اعتراكِ.. وهل أودت بك النظر

تغادرين الدُنا ليلاً.. فيُحُزنُنــــــي
أتهجرين..؟ وأنتِ السمعُ والبصرُ

يا فتنة الكون.. عـــودي إنني وجِـلٌ
أخشى المَحَاقَ.. إذا ما مسك الضررُ

يا آية المبدع الخلاّق.. لا تدعي
حباً بأحزانه الأشواقُ... تستعــر

عــودي.. فما في الدُجا خِلٌ يسامرني
إلا المحبونَ.. والآهاتُ.. والسهرُ

سَئمتُ غـَدرَهُمُ.. فالشاة ُما وثِقـَت
بالذئب يوماً.. وما أردانهُ طهرُ

إن جنَ ليلي.. فأعراسُ على بَذخ ٍ
والورد.. هاماته تـُلوى.. وتنتشر

لو أن أوزانه خبزٌ.. لسُــرّ بها
ذاك اليتيمُ.. وذاك الجائعُ الصبرُ

لو أن أسنانه تِبرُ.. يُشادُ بـِهــــا
صرحُ العلومِ لأغنى النورُ.. مُفتقِرُ

تـُرمى القذائف ليلاً.. حين هدأتِهم
فالأم فاتحة.. والطفل يحتضر

والحق أعول.. قد جفت مناهله
والبيت يزعق فيهم ناعب الطّير

أهوى السكينة في ليل تـُضاء بهِ
شموع حقٍ.. بها الأخلاقُ تزدهرُ

عودي.. فإني رأيت الكون فارقه
صَفاءُ ضوؤكِ .. والألوانُ.. والصورُ

يا دفقة َ الضوء ِ.. لولاكِ لأغرَقني
ليلٌ بهيمٌ.. فلا فجرٌ .. ولا قمر

يا نبعة الخير ِ.. لولاكِ لأرّقـَني
حزنٌ دفينٌ .. فلا نايٌ ولا وترُ

وأصغتِ الشمس للعتبى.. وأسعدها
ذاك المتيمُ .. من ماجت به الغير

وأفهمته.. بأن الليل مركبه وعِرٌ..
وراكبه عند السرى حذر

وأن في الليل.. أقلاما مسهّدة
بها الحضارات سارت.. نفحها عطر

وأن في الليل عبّادا .. مشاعرهم
شفّت.. وخافت إلهاً .. ناره سـعِـرُ

وأن في الليل .. طلابًا بجدّهمُ
باتت معارجهم ترقى.. وتنتشر

وأن في الليل.. أمـّاً بات سامرها
نجم السماء.. وطفلا داؤه خطر

وأن في الليل .. أنـّاتٌ لذي سقم ٍ
وبات منقذه.. تشتاقه السرر

ما الليل إلا لباس .. ذاق راقده
طعم الحياة.. وإن ضجّوا.. وإن بطروا

وعادت الشمس.. تجري وهي سابحة
في فلك مبدعها .. من أمره قدرُ

وعادت الشمس ُصبحاً .. وهي مشرقة ٌ
وسرها .. أنه قد عاتب القمر ..









عوض أحمد خليفة


 
 توقيع : أهلاوي ملكي


التعديل الأخير تم بواسطة أهلاوي ملكي ; 05-07-2017 الساعة 03:23

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2017   #107
أهلاوي ملكي
عضو ذهبي

http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102


الصورة الرمزية أهلاوي ملكي
أهلاوي ملكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (00:12)
 المشاركات : 2,360 [ + ]
 التقييم :  4977
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الكليه : الدراسات
 التخصص : ادارة اعمال
 المستوى : مستوى ثامن
 اوسمتي
وسام التميز وسام التفاعل 
Post Thanks / Like
شكرا (اعطاء): 829
شكرا (تلقي): 1031
أعجبنى (اعطاء): 3857
أعجبنى (تلقي): 3877
لم يعجبنى (اعطاء): 2
لم يعجبنى (تلقي): 11
f








أتسألين النوى عن سرّ ماضيه
والوجدُ يشعل حزناً في مآقيه

والدمع يشرع للأيام نافذة
قد مسها العشق مذ أمست تناديه

يا أيها الوجع المسكوب في زمني
خذها كؤوس النوى جفت سواقيه

خذها ترانيم حزني غادرت مدني
في مهمه التيه تستجدي منافيه

ولتكتبنَّ على أطراف غربتها
قصيدة الورد أغرتها شواطيه

يمتاح من صهوة الأحلام دهشتها
على ضفاف الهوى ترسو أمانيه

كان التشهي وليل الحب من غرق
ترفضُّ عن موجه العاتي موانيه

وهو المسافر في أهداب حُرقتها
من غيمة الظن أبكتها قوافيه

وهي الدموع على أعتاب شهقتها
يستلهم الوجع القاسي يداريه

والشعر لو نطقت بالشعر سورتها
تحتار من همسها الدافي معانيه

تستمطر الألم المكبوت قافية
من ديمة الوصل حتى عمق خافيه

وتذرع الأمل المشبوب أغنية
جاءت تغازل في وجدٍ أغانيه

جاءت بمخملها يهفو النسيم بها
أسرى بها الحبّ أقماراً تناجيه

ففي الشوارع من خطواتها أرق
وفي المسافات أشواقٌ تناغيه

تحمّلت أردانها من عطر لهفتها
قاب احتراق الهوى ضوعاً تلاقيه

تضمُّ من جمرة العشاق جذوتها
والحزن من بردها دفئاً يواسيه




مها العتيبي


 
 توقيع : أهلاوي ملكي



رد مع اقتباس
قديم 05-07-2017   #108
أهلاوي ملكي
عضو ذهبي

http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102


الصورة الرمزية أهلاوي ملكي
أهلاوي ملكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (00:12)
 المشاركات : 2,360 [ + ]
 التقييم :  4977
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الكليه : الدراسات
 التخصص : ادارة اعمال
 المستوى : مستوى ثامن
 اوسمتي
وسام التميز وسام التفاعل 
Post Thanks / Like
شكرا (اعطاء): 829
شكرا (تلقي): 1031
أعجبنى (اعطاء): 3857
أعجبنى (تلقي): 3877
لم يعجبنى (اعطاء): 2
لم يعجبنى (تلقي): 11
u tub








قالَتْ: كحَلتَ الجفونَ بالوَسنِ،
قلتُ: ارتقاباً لطيفكِ الحسنِ

قالتْ: تسليتَ بعدَ فرقتنا،
فقلتُ: عن مَسكَني وعن سكَني

قالتْ: تشاغلتَ عن محبتنا،
قلتُ: بفرطِ البكاءِ والحزنِ

قالتْ: تناسيتَ! قلتُ: عافيتي

قالتْ: تناءيتَ! قلتُ: عن وطني

قالتْ: تخليتَ! قلتُ: عن جلدي

قالتْ: تغيرتَ! قلتُ: في بدني

قالتْ: تخصصتَ دونَ صحبتنا،
فقلتُ: بالغبنِ فيكِ والغبنِ

قالَتْ: أذَعتَ الأسرارَ، قلتُ لها:
صَيّرَ سرّي هواكِ كالعَلَنِ

قالتْ: سررتَ الأعداءَ، قلتُ لها:
ذلكَ شيءٌ لو شِئتِ لم يكُنِ

قالَتْ: فَماذا تَرومُ؟ قلتُ لها:
ساعَة َ سَعدٍ بالوَصلِ تُسعِدني

قالَتْ: فعَينُ الرّقيبِ تَنظُرُنا!
قلتُ: فإنّي للعَينِ لم أبِنِ

أنحَلتِني بالصّدودِ منك، فلَو
ترصدتني المنونُ لم ترني







صفي الدين الحلي


 
 توقيع : أهلاوي ملكي



رد مع اقتباس
قديم 05-07-2017   #109
أهلاوي ملكي
عضو ذهبي

http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102


الصورة الرمزية أهلاوي ملكي
أهلاوي ملكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (00:12)
 المشاركات : 2,360 [ + ]
 التقييم :  4977
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الكليه : الدراسات
 التخصص : ادارة اعمال
 المستوى : مستوى ثامن
 اوسمتي
وسام التميز وسام التفاعل 
Post Thanks / Like
شكرا (اعطاء): 829
شكرا (تلقي): 1031
أعجبنى (اعطاء): 3857
أعجبنى (تلقي): 3877
لم يعجبنى (اعطاء): 2
لم يعجبنى (تلقي): 11
u tub








أضْحَى التّنائي بَديلاً مِنْ تَدانِينَا،"
"وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا
ألاّ وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ، صَبّحَنا"
"حَيْنٌ، فَقَامَ بِنَا للحَيْنِ نَاعيِنَا
مَنْ مبلغُ الملبسِينا، بانتزاحِهمُ،"
"حُزْناً، معَ الدهرِ لا يبلى ويُبْلينَا
غِيظَ العِدا مِنْ تَساقِينا الهوَى فدعَوْا"
"بِأنْ نَغَصَّ، فَقالَ الدّهرًُ آمينَا
فَانحَلّ ما كانَ مَعقُوداً بأَنْفُسِنَا؛"
"وَانْبَتّ ما كانَ مَوْصُولاً بأيْدِينَا
وَقَدْ نَكُونُ، وَمَا يُخشَى تَفَرّقُنا،"
"فاليومَ نحنُ، ومَا يُرْجى تَلاقينَا
يا ليتَ شعرِي، ولم نُعتِبْ أعاديَكم،"
"هَلْ نَالَ حَظّاً منَ العُتبَى أعادينَا
لم نعتقدْ بعدكمْ إلاّ الوفاء لكُمْ"
"رَأياً، ولَمْ نَتَقلّدْ غَيرَهُ دِينَا
ما حقّنا أن تُقِرّوا عينَ ذي حَسَدٍ"
"بِنا، ولا أن تَسُرّوا كاشِحاً فِينَا
كُنّا نرَى اليَأسَ تُسْلِينا عَوَارِضُه،"
"وَقَدْ يَئِسْنَا فَمَا لليأسِ يُغْرِينَا
بِنْتُم وَبِنّا، فَما ابتَلّتْ جَوَانِحُنَا"
"شَوْقاً إلَيكُمْ، وَلا جَفّتْ مآقِينَا
نَكادُ، حِينَ تُنَاجِيكُمْ ضَمائرُنا،"
"يَقضي علَينا الأسَى لَوْلا تأسّينَا
حَالَتْ لِفقدِكُمُ أيّامُنا، فغَدَتْ"
"سُوداً، وكانتْ بكُمْ بِيضاً لَيَالِينَا
إذْ جانِبُ العَيشِ طَلْقٌ من تألُّفِنا؛"
"وَمَرْبَعُ اللّهْوِ صَافٍ مِنْ تَصَافِينَا
وَإذْ هَصَرْنَا فُنُونَ الوَصْلِ دانية"
" ًقِطَافُها، فَجَنَيْنَا مِنْهُ ما شِينَا
ليُسقَ عَهدُكُمُ عَهدُ السّرُورِ فَما"
"كُنْتُمْ لأروَاحِنَ‍ا إلاّ رَياحينَ‍ا
لا تَحْسَبُوا نَأيَكُمْ عَنّا يغيّرُنا؛"
"أنْ طالَما غَيّرَ النّأيُ المُحِبّينَا!
وَاللهِ مَا طَلَبَتْ أهْواؤنَا بَدَلاً"
"مِنْكُمْ، وَلا انصرَفتْ عنكمْ أمانينَا
يا سارِيَ البَرْقِ غادِ القصرَ وَاسقِ به"
"مَن كانَ صِرْف الهَوى وَالوُدَّ يَسقينَا
وَاسألْ هُنالِكَ: هَلْ عَنّى تَذكُّرُنا"
"إلفاً، تذكُّرُهُ أمسَى يعنّينَا؟
وَيَا نسيمَ الصَّبَا بلّغْ تحيّتَنَا"
"مَنْ لَوْ على البُعْدِ حَيّا كان يحيِينا
فهلْ أرى الدّهرَ يقضينا مساعفَة ً"
"مِنْهُ، وإنْ لم يكُنْ غبّاً تقاضِينَا
رَبيبُ مُلكٍ، كَأنّ اللَّهَ أنْشَأهُ"
"مِسكاً، وَقَدّرَ إنشاءَ الوَرَى طِينَا
أوْ صَاغَهُ وَرِقاً مَحْضاً، وَتَوجهُ"
"مِنْ نَاصِعِ التّبرِ إبْداعاً وتَحسِينَا
إذَا تَأوّدَ آدَتْهُ، رَفاهِيّة ً،"
"تُومُ العُقُودِ، وَأدمتَهُ البُرَى لِينَا
كانتْ لَهُ الشّمسُ ظئراً في أكِلّته،"
"بَلْ ما تَجَلّى لها إلاّ أحايِينَا
كأنّما أثبتَتْ، في صَحنِ وجنتِهِ،"
"زُهْرُ الكَوَاكِبِ تَعوِيذاً وَتَزَيِينَا
ما ضَرّ أنْ لمْ نَكُنْ أكفاءه شرَفاً،"
"وَفي المَوَدّة ِ كافٍ مِنْ تَكَافِينَا؟
يا رَوْضَة ً طالَما أجْنَتْ لَوَاحِظَنَا"
"وَرْداً، جَلاهُ الصِّبا غضّاً، وَنَسْرِينَا
ويَا حياة ً تملّيْنَا، بزهرَتِهَا،"
"مُنى ً ضروبَاً، ولذّاتٍ أفانينَا
ويَا نعِيماً خطرْنَا، مِنْ غَضارَتِهِ،"
"في وَشْيِ نُعْمَى ، سحَبنا ذَيلَه حينَا
لَسنا نُسَمّيكِ إجْلالاً وَتَكْرِمَة ً؛"
"وَقَدْرُكِ المُعْتَلي عَنْ ذاك يُغْنِينَا
إذا انفرَدَتِ وما شُورِكتِ في صِفَة ٍ،"
"فحسبُنا الوَصْفُ إيضَاحاً وتبْيينَا
يا جنّة َ الخلدِ أُبدِنْنا، بسدرَتِها"
"والكوثرِ العذبِ، زقّوماً وغسلينَا
كأنّنَا لم نبِتْ، والوصلُ ثالثُنَا،"
"وَالسّعدُ قَدْ غَضَّ من أجفانِ وَاشينَا
إنْ كان قد عزّ في الدّنيا اللّقاءُ بكمْ"
"في مَوْقِفِ الحَشرِ نَلقاكُمْ وَتَلْقُونَا
سِرّانِ في خاطِرِ الظّلماءِ يَكتُمُنا،"
"حتى يكادَ لسانُ الصّبحِ يفشينَا
لا غَرْوَ في أنْ ذكرْنا الحزْنَ حينَ نهتْ"
"عنهُ النُّهَى ، وَتركْنا الصّبْرَ ناسِينَا
إنّا قرَأنا الأسَى ، يوْمَ النّوى ، سُورَاً"
"مَكتوبَة ً، وَأخَذْنَا الصّبرَ تَلْقِينَا
أمّا هواكِ، فلمْ نعدِلْ بمَنْهَلِهِ"
"شُرْباً وَإنْ كانَ يُرْوِينَا فيُظمِينَا
لمْ نَجْفُ أفقَ جمالٍ أنتِ كوكبُهُ"
"سالِينَ عنهُ، وَلم نهجُرْهُ قالِينَا
وَلا اخْتِياراً تَجَنّبْناهُ عَنْ كَثَبٍ،"
"لكنْ عَدَتْنَا، على كُرْهٍ، عَوَادِينَا
نأسَى عَليكِ إذا حُثّتْ، مُشَعْشَعَة ً،"
"فِينا الشَّمُولُ، وغنَّانَا مُغنّينَا
لا أكْؤسُ الرّاحِ تُبدي من شمائِلِنَا"
"سِيّما ارْتياحٍ، وَلا الأوْتارُ تُلْهِينَا
دومي على العهدِ، ما دُمنا، مُحافِظة ً،"
"فالحرُّ مَنْ دانَ إنْصافاً كما دينَا
فَما استعضْنا خَليلاً منكِ يحبسُنا"
"وَلا استفدْنا حبِيباً عنكِ يثنينَا
وَلَوْ صبَا نحوَنَا، من عُلوِ مطلعه،"
"بدرُ الدُّجى لم يكنْ حاشاكِ يصبِينَا
أبْكي وَفاءً، وَإنْ لم تَبْذُلي صِلَة ً،"
"فَالطّيفُ يُقْنِعُنَا، وَالذّكرُ يَكفِينَا
وَفي الجَوَابِ مَتَاعٌ، إنْ شَفَعتِ بهِ"
"بيضَ الأيادي، التي ما زِلتِ تُولينَا
لكِ منّا سَلامُ اللَّهِ ما بَقِيَتْ"
"صَبَابَة ٌ بِكِ نُخْفِيهَا، فَتَخْفِينَا







ابن زيدون


 
 توقيع : أهلاوي ملكي


التعديل الأخير تم بواسطة أهلاوي ملكي ; 05-07-2017 الساعة 05:28

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2017   #110
أهلاوي ملكي
عضو ذهبي

http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102http://multqa-ud.com/up/do.php?img=102


الصورة الرمزية أهلاوي ملكي
أهلاوي ملكي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  May 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (00:12)
 المشاركات : 2,360 [ + ]
 التقييم :  4977
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 الكليه : الدراسات
 التخصص : ادارة اعمال
 المستوى : مستوى ثامن
 اوسمتي
وسام التميز وسام التفاعل 
Post Thanks / Like
شكرا (اعطاء): 829
شكرا (تلقي): 1031
أعجبنى (اعطاء): 3857
أعجبنى (تلقي): 3877
لم يعجبنى (اعطاء): 2
لم يعجبنى (تلقي): 11
f








إنّي طَرِبتُ إلى شمسٍ إذا طلَعَتْ
كانَتْ مشارقُها جوفَ المقاصيرِ

شَمسٌ مُمَثَّلَة ٌ في خَلْقِ جارية ٍ
كأنّما كَشحُها طيُّ الطَّوامِيرِ

ليسَتْ من الإنسٍ إلا في مناسبة ٍ
ولا منَ الجِنّ إلا في التّصاويرِ

فالجسمُ من لؤلؤٍ والشّعرُ من ظُلمٍ
والنَّشرُ من مِسكة ٍ والوَجهُ من نورِ

إنّ الجَمالَ حَبَا فَوْزاً بخِلعتِه
حذواً بحَذوٍ وأصْفَاها بتحويرِ

كأنّها حينَ تَمشي في وصائفِها
تخطو على البَيْض أو خُضْرِ القواريرِ

أُنْبِئْتُها صرَخَتْ لمّا رأتْ أسداً
في خَاتَمٍ صوّرُوه أيَّ تَصويرِ

يا صاحبيّ إلى رؤياي فاتَمِعا
إني رأيتُ لدى ضَوء التّباشيرِ

كأنّ فَوزاً تُعاطيني على فَرَسٍ
إكليلَ رَيحَانِ فغْوٍ كالدّنانيرِ

الحَمدُ لله هذَا إنّها جَعَلتْ
في راَحَتي أمرَها يا حُسْنَ تعبِيري

إني لمُنْتَظِرٌ رُؤياي ذَا أمَلٍ
والحُكْمُ يأتي بتَقديمٍ وتأخيرِ

طُوبَى لعينٍ رأتْ فوْزاً إذا اغتمضَتْ
وقرّتِ العَينُ مِنها كلَّ تَقريرِ

لا تهجُرنيني على نا بي بعيشِكُمُ
إنّي لتَرحَمُ نفسي كلَّ مَهجورِ

إنّي أراني وإخواني قد اجْتَمَعُوا
في مجلسٍ بأعالي الكَرْخِ مَحضورِ

بكيتُ من طَربٍ عندَ السَّماعِ كما
يبكي أخو غُصَصٍ من حُسن تذكيرِ

وصاحبُ العِشقِ يبكي عند سكرته
إذا تجاوبَ صَوتُ البَمّ والزّيرِ

يا فوزُ يفديكِ خَلقُ اللّهِ كلّهُمُ
طوعاً وكُرهاً على صُغرٍ وتَصغيرِ

يا فوزُ لولاكِ لمْ أنفكّ من طرَبٍ
آوي إلى آنساتٍ كالدّمى حُورِ

يا فوزُ أهلُكِ لاموني فقلتُ لهم
أدّوا فؤادي أدعْكمْ غيرَ مزجورِ

الله يعلَمُ أني ناصحٌ لكُمُ
جُهدي ولكنّ سعيي غيرُ مَشكورِ

لا يُبعدِ الله غيري حين قُدتُ لَكُمْ
نفسي وبِعتُكُمُ صَفوي بِتكديري

يا أهلَ فوزٍ أما لي عندكُمْ فَرَجٌ
ويْلي ولا راحة ٌ من طُولِ تَعزيري

يا أهلَ فوزَ ادفنوني وهي جامِحة ٌ
حَتّى إذا يَئسوا قالوا لها سِيري




أبو الفضل بن الأحنف


 
 توقيع : أهلاوي ملكي



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القصيد, سحر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

ملتقى طلاب وطالبات جامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل  multqa-ud.com


الساعة الآن 06:09


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
adv helm by : llssll
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
لا يتحمّل الملتقى وإداراته أيّة مسؤوليّة عن المواد والمواضيع والمشاركات الّتي يتم عرضها أو نشرها في موقعنا ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر وجميع الحقوق من برمجيات وخلافه حقوق خاصة لايسمح المساس بها وملتزمون بحذف اي مادة بها انتهاك للحقوق الملكية والفكرية بشرط اثبات ذلك من مالك المادة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

الاشتراك بالقائمة البريدية

اشترك بالقائمة البريدية ليصلك جديد المنتدى