احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 1وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 2وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 3إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 4فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 5وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 6فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 7وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 8وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 9فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 10وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 11إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 12وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 13فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 14لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَىسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 15الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 16وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَىسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 17الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 18وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 19إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 20وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰسورة الليل - عدد الآيات 21 - الآية 21

كتب عشوائيه

  • شبهات حول السنةشبهات حول السنة: هذا الكتاب إسهام كريم من العلامة الكبير الشيخ عبد الرزّاق عفيفي في نصرة السنَّة النبويَّة، كتبه قديما في تفنيد شبهات أعدائها وخصومها، فرحمه اللّه رحمة واسعة ورفع درجاته وأعلى منزلته.

    المؤلف : عبد الرزاق عفيفي

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2697

    التحميل :

  • إلى التصوف ياعباد اللهإلى التصوف ياعباد الله: إن التصوف إما أن يكون هو الإسلام أو يكون غيره، فإن كان غيره فلا حاجة لنا به، وإن كان هو الإسلام فحسبنا الإسلام فإنه الذي تعبدنا الله به.

    المؤلف : أبو بكر جابر الجزائري

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2603

    التحميل :

  • اللؤلؤ المكنون في أحوال الأسانيد والمتوناللؤلؤ المكنون في أحوال الأسانيد والمتون، منظومة شعرية في علم مصطلح الحديث، كتبها فضيلة الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي - رحمه الله -.

    المؤلف : حافظ بن أحمد الحكمي

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2477

    التحميل :

  • اجعلها الأخيرةاجعلها الأخيرة: إن التدخين داء وبيل، ومرض خطير، ابتلي به كثير من الناس، وهي عادة قد ظهر خبثها، وبان ضررها، بحيث لم يعد هناك مجال للشك في القول بحرمتها، وإثم متعاطيها. وهذه الرسالة حري بمن يتعاطي نفس الموت من المدخنين أن يعرف تلك المادة التي تقوده إلى القبر أو يعيش في الحياة مكبلاً بالأمراض، وهي رسالة أيضاً لغير المدخنين ليعرفوا قدر نعمة الله عليهم بأن حفظهم ربهم - جل وعلا - من تلك النقمة التي هوي في قعرها من تجرع مرارتها.

    المؤلف : عبد المحسن القاسم

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/203442

    التحميل :

  • القاموس المحيطالقاموس المحيط: في هذه الصفحة نسخة الكترونية مفهرسة، تتميز بسهولة التصفح والوصول إلى الكلمة من كتاب القاموس المحيط، وهو المعجم الذي طار صيته في كل مكان، وشاع ذكره على كل لسان، حتى كادت كلمة "القاموس" تحل محل "المعجم" إذ حسب كثير من الناس أنهما لفظان مترادفان، ذلك لكثرة تداوله، وسعة انتشاره، فقد طبّقت شهرته الآفاق، وهو صبير بذلك، لأنه جمع من المزايا ما بوّأه منزلة الإمامة بين المعاجم، فأصبح المعوّل عليه، والمرجوع إليه، ومن خصائصه ومزاياه: 1- غزارة مواده وسعة استقصائه، فقد جمع بين دفتيه ما تفرق من شوارد اللغة، وضم فيها ما تبعثر من نوادرها، كما استقاها من "المحكم" و"العباب" مع زيادات أخرى من معاجم مختلفة يبلغ مجموعها ألفي مصنف من الكتب الفاخرة، فجاء في ستين ألف مادة، وقد أشار باختيار اسم معجمه هذا إلى أنه محيط بلغة العرب إحاطة البحر للمعمور من الأرض. 2- حسن اختصاره، وتمام إيجازه، فخرج من هذا الحجم اللطيف، مع أنه خلاصة ستين سفراً ضخماً هي مصنفه المحيط المسمى "اللامع المعلم العجاب الجامع بين المحكم والعباب" مع زيادات ليست فيهما. وقد ساعد هذا الإيجاز على الانتظام في ترتيب صيغ المادة الواحدة فجاءت منتظمة مرتبة، يفصل معاني كل صيغة عن زميلتها في الاشتقاق، مع تقديم الصيغ المجردة عن المزيدة، وتأخير الأعلام في الغالب. 3- طريقته الفذّة، ومنهجه المحكم في ضبط الألفاظ. 4- إيرادة أسماء الأعلام والبلدان والبقاع وضبطها بالموازين الدقيقة السابقة، وبذلك يعد معجماً للبلدان، وموضحاً للمشتبه من الأعلام، يضاهي في ذلك كتب المشتبه في أسماء الرجال. 5- عنايته بذكر أسماء الأشجار والنبات والعقاقير الطبية مع توضيح فائدتها وتبيان خصائصها، وذكر كثير من أسماء الأمراض، وأسماء متنوعة أخرى كأسماء السيوف والأفراس والوحوش والأطيار والأيام والغزوات، فكأنه أراد أن يجعل من معجمه دائرة معارف، تحفل بأنواع العلوم واللطائف.

    المؤلف : محمد بن يعقوب الفيروزآبادي

    الناشر : موقع أم الكتاب http://www.omelketab.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/141373

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share